الـــقـلـب الـكـبـيـر
اهلا ومرحبا بيك في منتدي القلب الكبير نتمني قضاء وقت ممتع معنا وتجد ما تريده
ونتشرف بدعوتكم لانضمامك معنا والتسجيل في منتدي القلب الكبير كن صديقا لنا
معا تحيات اداره المنتدي

الـــقـلـب الـكـبـيـر

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موسوعة الفراشة للعناية بالأم والطفل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SoMa WeBaS

avatar

عدد المساهمات : 333
تاريخ التسجيل : 15/07/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: موسوعة الفراشة للعناية بالأم والطفل    السبت يوليو 17, 2010 4:30 am

التفكيــر بــالحمـــل
يستحسن التفكير بالحمل والتخطيط له مسبقاً .. لكي تأتي بدايته على
أفضل مايرام .. زهناك عدد من الخطوات التي يمكن أن تتخذ بهدف تحسين فرص الحمل ..
والتي تشكل ضمانة لولادة طفل سليم وطبيعي .. والوضع المثالي هو أن تخططي أنت وزوجك
للحمل قبل ثلاثة أشهر على الأقل .. لأن نمو الطفل وتطوره يكونان في الأسابيع
القليلة الأولى للحمل .. أكثر قابلية للتأثر بسهولة .. كما ق تكونين جاهلة بحدوث
الحمل أصلاً .. لهذا عليك الإهتمام بالغذاء الجيد والمحافظة على لياقتك ضمانة
لتغذية الطفل .. وحمايته داخل الرحم .. كما عليك أخذ عوامل أخرى في الحسبان .. فقد
يكون عملك معرضاً للمخاطر .. أو قد تكونين غير محصنة ضد الحميراء ( الحصبة
الألمانية ) .. إن التخطيط المسبق للحمل .. يعطيك الوقت اللازم لتجنب أمثال هذه
المخاطر .. وللقيام بإجراءات مناسبة حيث تدعو الحاجة.

قــائمــة بالنقـاط التـي يجــب أن تتحققــي منهــا قبـل الحمــل
تساعدك الأسئلة التالية على التحقق من بعض الضروريات لدى إتخاذ القرار
بالإنجاب أو إذا حصل الحمل .. قد لاينطبق عليك بعض هذه الأسئلة .. إلا أن من
الضروري أخذها كلها بعين الإعتبار .. كما يجب أن تتحادثي وزوجك بشأنها .. لأن بعضها
متعلق به بصورة مباشرة .. ثم عليك إستشارة طبيبك إذا أقلقك أحدها.

هل أنت
محصنة ضد الحصبة الألمانية؟
قد تسبب الحصبة الألمانية أو الحميراء .. عيوباً
خطيرة للطفل إذا أصبت بها في أثناء الحمل .. وخاصة عند بدايته حين تكون أعضاء الطفل
الداخلية في مرحلة التكون .. لذا إطلبي من طبيبك إجراء فحص دم لك قبل الحمل بهدف
التأكد من مناعتك ضد هذا المرض .. فإذا لم تكوني محصنه بادر الطبيب إلى إعطائك
اللقاح اللازم .. وليكن لديك متسع من الوقت بعد هذا الفحص .. لأنه يجب ألا تحملي
قبل مضي ثلاثة أشهر على أخذ اللقاح على أقل تقدير.

هل لديك أو لدى زوجك ماضٍ
عائلي من الأمراض الوراثية؟
غالباً تكون بعض الحالات الطبية .. كمرض الناعور
((الهيموفيليا)) والتليف الحوصلي ((الكيسي)) وراثية بطبيعتها .. فإذا كان لأحدكما
قريب يحمل مرضاً وراثياً .. وجد إحتمال إنتقال هذا المرض لطفلكما .. لذا إستشيري
طبيبك قبل الحمل .. فقد يحيلك إذا دعت الحاجة .. إلى طبيب مختص قادر على معرفة درجة
الخطورة الكامنه .. ومما يطمئن أن إحتمال وراثة الطفل لمرض ما .. يستلزم وجود
الجينة المسببة للمرض عند الوالدين معاً .. في أغلب الأحيان.

هل لديك مرض
مزمن؟
إذا كان لديك مشكلة طبية ما .. كالسكري ((مرض السكر)) والصرع .. عليك
إستشارة طبيبك قبل محاولة الحمل .. فقد يغير الطبيب نوعية علاجك .. إذ ربما يكون
للعقاقير التي تتناولين أثر ضار على طفلك .. أو قد تعيق هذه العقاقير الحمل
لديك.

ماهي أفضل سن للحمل بشكل عام؟
إن العشرينات هي السن الملائمة للحمل
.. على الرغم من أن معظم النساء ينشئن أسرهن بعد هذه السن ((في الغرب)) .. وذلك
عندما يشعرن بأنهن جاهزات لتحمل أعباء الطفل نفسياً ومادياً .. لكن مخاطر الحمل
تزداد عندما تتجاوز الأم الخامسة والثلاثين .. فقد يأتي الطفل مصاباً بـ ((متلازمة
داون)) .. إنما يصبح تأثيرها قليلاً إن كانت الوالدة صحيحة وسليمة .. أما النساء
دون الثامنة عشرة فيعظم لديهن إحتمال الإملاص ((ولادة الجنين ميتاً)) ..أو ولادة
طفل دون الوزن الطبيعي .. إلا أن الزيارات المنتظمة للطبيب والمحافظة على الصحة
والسلامة تقلص هذا الإحتمال.

هل تتناولين أو كنت تتناولين أقراص منع
الحمل؟
من الأفضل التوقف عن تناول القرص قبل حصول الحمل بمدة كافية .. كي تتيحي
لجسدك الوقت اللازم لعودته إلى دورته الطبيعية .. لذا إنتظري مرور ثلاث دورات شهرية
قبل محاولة الحمل .. ((بإمكانك إستخدام الغلاف أو القمع الواقي خلال هذه الفترة))
.. لأنك إذا حملت قبل عودة الإنتظام إلى دورتك الشهرية .. فإن صعوبة التكهن بموعد
الولادة تزداد.

هل يقتضي عملك نوعاً من المخاطرة؟
إذا كان عملك أو عمل
زوجك يتطلب التعامل مع المواد الكيميائية .. أو معدن الرصاص .. أو المنومات .. أو
الأشعة السينية .. فقد يؤثر ذلك على قدرة الحمل لديك .. أو قد يشكل خطراً على الطفل
.. لذلك يجب عليك إستشارة طبيبك .. ومن الحكمة الإنتقال إلى عمل آمن قبل الحمل أو
على الأقل تجنب المخاطر قدر المستطاع .. وعند حصول الحمل .. عليك أخذ إحتياطات أكبر
لحماية نفسك .. فقد ينصحك طبيبك بتغيير عملك .. إذا كان يتطلب رفع أوزان وأثقال ..
ويسود الإعتقاد أن صمامات العرض ((الأشعة المهبطية)) .. لاتؤذي الطفل.

كم
وزنك؟
إن الزن المثالي هو الوزن الطبيعي الذي يتناسب مع طولك .. وعليك المحافظة
على هذا الوزن مدة ستة أشهر قبل الحمل على أقل تقدير .. فإذا كان وزنك دون المعدل
الطبيعي أو أعلى منه بكثير .. إطلبي من طبيبك أن يقدم لك الأسلوب اللازم للتوصل إلى
الوزن المطلوب .. ومالم يكن لديك زيادة مفرطة في الوزن .. لاتتبعي حمية ((نظاماً
غذائياً)) .. في أثناء الحمل لأنها تحرم جسمك من الأغذية الحيوية له.

هل
تتناولين أكلاً مغذياً؟
إن تناول وجبات متنوعة تحتوي على الكثير من الأغذية
الضرورية .. يزيد من إحتمال حصول الحمل .. ومن ولادة طفل سليم.

هل تشربين
الكحول أو تدخنين؟
عليكما معاً الإمتناع عن التدخين والكحول .. حالما تقرران
الإنجاب .. لأن التبغ والكحول يؤثران على الخصوبة عند الرجال والنساء معاً .. كما
أن التدخين وتناول الكحول يمكن أن يعيقا نمو الطفل.

هل تمارسين مايكفي من
التمارين الرياضية؟
للمحافظة على لياقتك .. حاولي القيام بنوع من التمارين ..
كالمشي والسباحة .. لمدة لاتقل عن عشرين دقيقة يومياً.






جـــدول زمنـــي للحمـــل
هذا الجدول الزمني يشرح تطور الحمل عند المرأة .. وهو يظهر التغيرات
الجسدية والعاطفية التي قد تلاحظ .. كما يتابع نمو الطفل منذ لحظة تكونه إلى آخر
أيامه داخل الرحم .. يحوي الجدول نصائح حول مايمكنك القيام به في كل مرحلة من مراحل
الحمل .. ويقدم أجوبة مطمئنة للأسئلة والهواجس التي قد تراودك .. فكل شهر من أشهر
الحمل يحمل جديداً واحداً على الأقل .. فيما يتعلق بنواحي الحمل .. كإختيار صف من
صفوف ماقبل الولادة .. أو أخذ مقاسك لشراء حمالة صدر تناسب فترة الرضاعة .. وبما أن
أعراض الحمل تختلف بين النساء .. فلا تقلقي إذا لم تحصل لديك التغيرات الموصوفة
أدناه .. في القوت الذي حددناه لها .. وهذا التقويم يعتبر اليوم الأول للحمل هو
اليوم التالي لآخر طمث شهدته .. وبناءً على هذا فبعد مضي إسبوعين على حصول التلقيح
.. تكونين في إسبوع الحمل الرابع.

حصـــول الحمـــل
إذا قررت الإنجاب .. تأكدي من أن نمط حياتك لاينطوي على أمور قد تؤذي
طفلك .. لأن الأعضاء الأساسية في جسد الطفل تتكون خلال الأشهر الثلاثة الأولى ..
وفي هذه المرحلة تكون صحته أكثر عرضة للأذى .. يمكنك أن تعلمي بحصول الحمل بعد
التلقيح .. بواسطة عدد من الدلائل المختلفة .. كثقل الثديين والشعور بالغثيان ..
وهذه التغيرات الجسدية تنتج عن زيادة مستوى الهرمون في جسمك خلال أسابيع الحمل
الأولى .. حين يستعد جسدك لتغذية الطفل .. ولكن الضيق الذي تشعرين به يتضاءل .. ثم
يزول كلياً مع حلول الأسبوع الثاني عشر.

الدلائل الأولى للحمـل
يشير كل واحد من التغيرات المذكورة أدناة إلى أنك حامل .. لكنك قد
لاتلاحظين أياً منها بادئ الأمر .. ومع ذلك تشعرين بأنك حامل .. إذا يتولد لديك
إحساس بأن جسمك على غير طبيعته.
• عدم حلول الطمث في أوانه .. أما إذا كانت
دوراتك غير منتظمة عادة .. أو إذا كنت مضطربة أو مريضة .. فلا يمكنك إعتماد الطمث
دليلاً .. كما أنك قد تنزفين قليلاً في أوان طمثك المعتاد بعد حصول الحمل.

الشعور بتضخم في الثديين وحساسية للمس .. مما يؤدي إلى حكاك بسيط.
• ظهور طعم
معدني غريب في فمك.
• عدم إقتصار شعورك بالتعب على المساء .. بل يتواصل خلال
النهار.
• الشعور بالضعف والدوار.
• زيادة في التصريف المهبلي الطبيعي.

الشعور بالغثيان مع التقيؤ أحياناً في أي ساعة من ساعات النهار.
• الشعور بنفور
شديد من بعض الأمور .. كالكحول والقهوة ودخان السجائر .. مع إشتهاء أشياء أخرى
((الوحام)).
• حدة في الإنفعالات ناتجة عن التغيرات الهرمونية.
• حاجة متكررة
للتبول.

التثبــت من الحمــل
حاولي التثبت من الحمل في أسرع وقت ممكن .. فبإمكان طبيبك أو عيادة
تنظيم الأسرة إجراء فحص لبولك .. إذ بعد فوات الطمث الأول يظهر هرمون معين في بولك
وهو مايثبت الحمل .. وبإمكانك شراء جهاز إختبار لفحص البول من مختبر كيميائي وإجراء
الفحص بنفسك .. وعندما يفوتك ميعادان .. يقوم طبيبك بإجراء الفحص للتثبت من
حملك.

جهاز فحص البول المنزلي
يحتوي هذا الجهاز ((الوعاء)) على محلول كيميائي يخلط مع نقاط من البول
.. أجري الفحص على أول تبول لك عند الصباح .. يشير التغير في لون المحلول إلى معرفة
ما إذا كنت حاملاً أو لا .. وهذه الفحوصات تعطي نتائج دقيقة إذا إتبعت التعليمات
بحذافيرها .. ولكنها قد تعطي نتائج مضللة أحياناً .. لذلك إستشيري طبيبك للتثبت من
حصول الحمل أو عدم حصوله.

تقدير موعد الولادة
يستغرق الحمل منذ بدايته وحتى الوضع نحو 266 يوماً .. وتعد فترة نزول
البويضة أكثر الأوقات ملائمة لحصول التلقيح .. وهي تقع قبل 14 يوماً من ميعاد الطمث
المقبل عند اللواتي يشهدن دورة طبيعية كل 28 يوماً .. وإذا أردت تقدير موعد الوضع
عليك أن تتوقعيه بعد مرور 280 يوماً على آخر حيض شهدته .. ولاتنسي أن هذا مجرد
تقدير .. إذا بالرغم من كون معدل الولادة الطبيعي هو 40 إسبوعاً فقد تحصل الولادة
في أي وقت مابين الإسبوع 38 والأسبوع 42 للحمل.

ماذا تتجنبين؟
تجنبي التدخين والكحول وكل العقاقير الطبية .. بإستثناء تلك التي يرى
الطبيب أنها غير مضرة فيسمح لك بها طوال فترة الحمل .. ولاسيما الأشهر الثلاثة
الأولى للحمل .. حين تكون أعضاء الطفل في طور التكون.

التدخين
يحرم التدخين الطفل من الأوكسجين .. لذلك يكون أطفال المدخنات أكثر
عرضة من غيرهم لأن يولدوا باكراً ولأن يكونوا دون الوزن الطبيعي .. كما يزيد
التدخين من إحتمالات الإجهاض والإملاص ((ولادة جنين ميت)) .. وولادة طفل مشوه أو
ولادة طفل يموت بعد الوضع مباشرة .. إذ كلما أكثرت من التدخين إشتد الخطر على الطفل
.. لذا إمتنعي عن التدخين بكل الوسائل .. كإستعمال صنف منخفض المحتوى من القطران ..
وتحديد عدد السجائر .. وعدم تنشق الدخان ثم إطفاء اللفافة بعد إحتراق نصفها على
الأكثر .. ويعتقد الأطباء اليوم أن الدخان الذي تتنشقينه من لفافات الآخرين يلحق
الضرر بطفلك .. لذا شجعي زوجك على التوقف عن التدخين.

الكحول
يجب الإقلاع كلياً عن شرب الكحول لأنه يأثر على نمو الجنين تأثيراً
بالغاً.

العقاقير الطبية
يترك عدداً من العقاقير آثاراً مضره على الطفل .. كما أن بعضها مجهول
الأثر .. لذا تحاشي تناول العقاقير خلال الحمل .. إلا إذا وصفها لك طبيبك .. ويدخل
في جملة هذه العقاقير بعض الأدوية الشائعة كالأسبرين وغيره .. أما إذا كنت بحجة إلى
علاج أمراض مزمنة كالسكري .. فإن طبيبك قد يغير مقدار الجرعات.

مخاطر أخرى
إن كلاً من براز الكلاب والقطط واللحم النيئ يحوي طفيليات تدعى
المقوسات وهذه قادرة على إلحاق الأذى بالجنين على نحو خطير .. فلا تأكلي لحماً غير
مطبوخ .. وإغسلي يديك بعد العمل في اللحم النيئ .. تحاشي تنظيف أوعية براز القطط
((وإذا كان لابد من ذلك فإرتدي قفازات وإغسلي يديك جيداً فيما بعد)) .. إرتدي
قفازات الحديق عند البستنه .. إغسلي الفواكه والخضر جيداً قبل أكلها لإزالة رواسب
أي تربة عنها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أحبك عدد نجوم السماء... أحبك عدد أوراق الشجر...
أحبك عدد رمل الأرض... أحبك عدد قطرات البحر...
أحبك أكثر مما يتنفس البشر... أنت الهواء الذي أستنشقه...
أنت الماء الذي أشربه...أنت الحب والحياة...
أنت الشمس والضياء... أنت الأمل والحنان...
أنت العشق والغرام... أنت أيامي الماضية... أنت لحظاتي الآتية...
أنت كل حياتي... أنت ...موجود في داخلي وخارجي...أنت
أنت العمر بأكمله...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة الفراشة للعناية بالأم والطفل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـــقـلـب الـكـبـيـر :: بيت حواء :: ركن الأمومة-
انتقل الى: